"قصة باسندوة و الدكتور عبدالملك المخلافي "

16 سبتمبر, 2014 09:00 م

4 0

"قصة باسندوة و الدكتور عبدالملك المخلافي "

ليس ذلك تجني على دولة رئيس الوزراء الذي تجمعني به صداقة شخصية, وأحترم كثيراً نزاهته وعدم انخراطه في الفساد, الا أنه لا فائدة من نزاهته مع فساد حميد الأحمر الهائل الذي مورس عبر رئيس الوزراء الحقيقي "سالم بن طالب" وكيل "حميد الأحمر", ليس ذلك تقييمي لوحدي, لكنه تقييم الجميع عرب وأجانب ويمنيين, بل وتقييم باسندوة نفسه عندما قال في لقاء مع احدى القنوات أنه لا يعلم بأي شيء عن الأوضاع التي من صميم عمل الحكومة الا من الاعلام مثله مثل بقية المواطنين.

حكى لي الدكتور عبدالملك المخلافي قصة –عندما كنا في صعدة قبل أسابيع- حصلت له في مكتب باسندوة بعد توقيعه قراراً لأحد معارف أو أصدقاء المخلافي ورفض بن طالب ختم تلك الورقة, عندها استغل المخلافي تواجد باسندوة ومدير مكتبه معاً فاراد ان ينهي المشكلة قائلاً لبن طالب: وقع الورقة فالأستاذ محمد امامك وهو من وقعها, أم انك رئيس الوزراء؟, عندها لم يتأخر جواب بن طالب الذي صَعق المخلافي, فقد قال بن طالب وأمام رئيس الوزراء: نعم أنا رئيس الوزراء, ولم ينبس باسندوة ببنت شفه أو يتمكن من اجبار بن طالب على ختم الورقة التي وقعها باسندوة سابقاً, هذا مثل بسيط يثبت صدق احساس الجنوبيين وخيبة أملهم من هادي قبل التغييرات التي أجراها, واستمرار خيبة أملهم من باسندوة.

مصدر: barakish.net

إلى صفحة الفئة

Loading...