قرابة 3 ملايين مواطن يمني يعيشون تحت الحصار والخوف

16 سبتمبر, 2014 03:33 م

3 0

قرابة 3 ملايين مواطن يمني يعيشون تحت الحصار والخوف

يعيش سكان العاصمة اليمنية صنعاء منذ شهر ذكريات سبعينيات القرن الماضي الذي تعرضت فيه مدينتهم للحصار من قبل الملكيين.

وحصار السبعين أو حصار صنعاء هو حصار ضربته القوات الملكية اليمنية على الجمهوريين المتحصنين في العاصمة صنعاء في أواخر 1967، وأوائل 1968 . وقد دام الحصار سبعين يوماً وشهد معارك داخل العاصمة وعلى المناطق القريبة منها، قبل أن يندحر الملكيين، وينتصر الجمهوريين.

ويبلغ عدد سكان العاصمة اليمنية صنعاء اليوم قرابة 3 مليون مواطن سكان أصليون، ومن مختلف المناطق اليمنية. بينما كان سكان العاصمة في حصار السبعين قرابة 60 ألف مواطن.

وبالتزامن مع هذا الحصار المستمر منذ شهر، أقدم الحوثيون على زيادة أعداد مخيماتهم في طريق المطار وبها آلاف المسلحين ، وكذلك في ضلاع همدان شمال غرب العاصمة، كما وصلت سيارات كبيرة تضم مسلحين واستحدثوا نقاط تفتيش مسلحة لتفتيش السيارات القادمة والخارجة من صنعاء، خاصة السيارات العسكرية.

ويعيش سكان العاصمة صنعاء حالة ترقب وقلق، ويخشى سياسيون ومراقبون من تسارع التطورات بمدينة صنعاء التي تشهد حالة توتر واستنفار أمني غير مسبوق بالتوازي مع مواصلة الحوثيين حشد مسلحيهم للاعتصام على مداخلها، وسط مخاوف من اندلاع أعمال عنف إن أقدم المسلحون على إغلاق مداخل المدينة أو اقتحامها.

وتنصب مجاميع حوثية الخيام على الشارع العام - شارع المطار- وأمام المؤسسة العامة للاتصالات وأمام بوابة وزارة الكهرباء وبالقرب من وزارة الداخلية، الأمر الذي تسبب بإغلاقها، وشل حركة السير في شوارع عديدة فرعية ورئيسية.وتسود حالة من السخط أوساط المواطنين وسكان العاصمة، نتيجة ذلك، وعبروا عن استيائهم الشديد جراء قيام جماعة الحوثي بقطع العديد من الشوارع.

وأوضح النائب البرلماني عبد العزيز جباري عضو اللجنة الوطنية للتفاوض مع الحوثي أن مطالب جماعة الحوثي لا تقتصر على الثلاثة المطالب المعلنة للرأي العام، حيث أكد جباري أن جماعة الحوثي ليست حريصة على المواطن اليمني وأن ما يحدث اليوم من اعتصامات وتصعيد مسلح للحوثيين مشروع للسيطرة على الدولة بقوة السلاح.

وقال جباري في حديثة لبرنامج حديث الثورة على قناة الجزيرة مساء أمس :" هناك مشروع إقليمي يقوم على أساس سيطرة جماعة الحوثي على الدولة بقوة السلاح وهذا ما يرفضه أبناء الشعب اليمني".

وأضاف: " وإلا ماذا يعني أن تطالب حركة الحوثي بمنفذ بحري لإقليم سبأ بأي صفة تتكلم الحركة وهل عندها قناعة أنها ستسيطر على الإقليم الآن وفي المستقبل بقوة السلاح وليس عبر صناديق الانتخابات".

وأكد مطالبة الحوثيين بإلغاء مجلسي النواب والشورى وتشكيل لجنة وطنية يكونون جزءاً منها بدلاً من الغرفتين.

وشدد جباري على ضرورة الضغط على إيران كي ترضخ جماعة الحوثي، في إشارة منه إلى تبعية جماعة الحوثي لإيران، حيث قال:" إيران تتدخل في اليمن بكل قوة من خلال الدعم المادي والسياسي والإعلامي لجماعة الحوثي وهناك تخاذل من دول الخليج وعلى وجه التحديد السعودية، مضيفا: " وأقول للسعودية إذا سقطت اليمن فابشروا, الخير قادم إليكم, فالسعودية الهدف الثاني ونحن للأسف الشديد ساحة صراع لحرب بين إيران والسعودية وندفع الثمن من دمائنا واقتصادنا".

مصدر: alahale.net

إلى صفحة الفئة

Loading...