"صالح" يعلن دعمه لـ"هادي" ووقوفه مع "الشرعية"

16 سبتمبر, 2014 04:55 م

3 0

"صالح" يعلن دعمه لـ"هادي" ووقوفه مع "الشرعية"

حشد نت - عقدت اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، واحزاب التحالف الوطني، أمس اجتماعاً برئاسة الرئيس السابق علي عبد الله صالح، رئيس المؤتمر، أعلنت فيه عن "دعمها للرئيس هادي" "لحل الازمة الراهنة وتجنيب اليمن ويلات الحرب والمخاطر التي تهدد امنه وسلامته ونسيجه الاجتماعي"؛ وذلك في موقف هو الأول من نوعه الذي يتخذه المؤتمر برئاسة صالح منذ فترة طويلة ساءت خلالها العلاقات بين الأخير والرئيس هادي.

وجدد المؤتمر الشعبي العام وحلفائه -في بيان صادر عن الاجتماع، "تأكيدهم لموقفهم الحريص على تجنيب الوطن كل ما يهدد أمنه واستقراره ووحدته وسلامته، استمراراً لمواقفهم التي ظلوا يدعون اليها كافة اطراف الصراع بالتمسك بالحوار لحل كافة الخلافات سلمياً وبعيداً عن اللجوء للعنف".

وأكد المؤتمر الشعبي العام وحلفائه "مجدداً دعمهم لكافة الجهود المبذولة من الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية من اجل إيجاد حل سلمي للازمة الراهنة وبما يجنب الوطن ويلات الحرب وكافة المخاطر التي تهدد امنه وسلامته ونسيجه الاجتماعي، مجددين التزامهم الوقوف الى جانب الشرعية الدستورية من اجل تحقيق مصلحة الوطن وتنفيذ كافة مهام المرحلة الانتقالية الواردة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وقرارات مجلس الامن ومخرجات الحوار الوطني"..

وأضاف البيان: "إن المؤتمر الشعبي العام وحلفائه وانطلاقاً من مسؤوليتهم الوطنية أعربوا عن كافة مواقفهم في بياناتهم بوضوح وكانوا المبادرين في الدعوة للمصالحة الوطنية الشاملة والاصطفاف الوطني الذي لا يستثني احداً من اجل الوطن وامنه واستقراره ووحدته و ثوابته".

وأشار البيان إلى أن المؤتمر والتحالف نأوا بأنفسهم عن أن يكونوا طرفاً في الصراع الحالي بين الاخوة في التجمع اليمني للإصلاح وأنصار الله.. أو الاصطفاف الى جانب أي منهم ضد الآخر وقدموا مبادرتهم من اجل انهاء ذلك الصراع وإيجاد مخارج سلمية وواقعية لحل الازمة التي شهدها الوطن نتيجة ذلك الصراع والسياسات الخاطئة لحكومة الوفاق.

وعبر المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني عن اسفهم لما وصفهوها ب"الحملة التحريضية الإعلامية والسياسية الممنهجة التي تستهدف المؤتمر وقياداته وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي وعلى رأسهم الزعيم علي عبدالله صالح ومواقفه الحريصة على الوطن وسلامته، مشيرين إلى أن تلك الحملة محاولة عبثية صبيانية للإساءة للمؤتمر وحلفائه ومواقفهم الوطنية الملتزمة بثوابت الوطن ومكاسبه وفي مقدمتها الثورة والجمهورية والوحدة والديمقراطية" .

واستهجن البيان ما وصفها "حملة الافتراءات الباطلة التي تحاول النيل من وحدة المؤتمر وتحالفه مع أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي، مؤكدين بأن المؤتمر الشعبي العام تنظيم وطني متماسك في بنائه وتلاحم أعضائه وجماهيره التي ظلت متمسكة بالمبادئ وصامدة في احلك الظروف والتحديات والمخططات التي يمر بها الوطن وكانت وستظل وفية على الدوام للقيم التي انتصر لها المؤتمر وحلفائه دفاعاً عن مصالح الوطن والمواطنين ولن تنال منهم بأي حال أي ارهاصات او ترويج كاذب او أوهام تسكن خيالات النفوس المريضة.

وجدد المؤتمر الشعبي العام وحلفائه تأكيدهم على ضرورة أن يأتي الدستور الجديد وهو عقد اجتماعي بين اليمنيين ملبياً تطلعات الشعب اليمني وآماله في بناء دولة يمنية حديثة ومجسداً لروح الوفاق الوطني وبعيداً عن أي رؤى ثأرية وانتقامية أو حسابات آنية حزبية ضيقة تنال من وحدة الوطن والنهج الديمقراطي التعددي أو السلم الاجتماعي .

مصدر: hshd.net

إلى صفحة الفئة

Loading...