الولايت المتحدة تسمح باستخدام الطائرات بدون طيار في التصوير السينمائي

26 سبتمبر, 2014 10:39 ص

32 0

الولايت المتحدة تسمح باستخدام الطائرات بدون طيار في التصوير السينمائي

أصدرت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية قرارا بالسماح لست شركات انتاج تليفزيوني وسينمائي باستخدام طائرات التحكم عن بعد، لتصوير مشاهد من أعمالهم.

ويأتي القرار مغايرا للقيود التي كانت تمنع الاستخدام التجاري لطائرات التحكم عن بعد في سماء الولايات المتحدة.

لكن هناك بعض المحاذير المرتبطة بالقرار، إذ لا يمكن استخدام الطائرات ليلا، ويجب فحصها قبل كل رحلة.

وقال وزير النقل الأمريكي، أنطوني فوكس، إن القرار "علامة فارقة في توسيع نطاق الاستخدام التجاري لطائرات التحكم عن بعد، مع الحفاظ عى سجلنا العالمي للسلامة في كل أشكال الطيران".

وأضاف: "هذه الشركات تتخذ طريقا يحذوه الآخرون، وتعد بتحقيق تقدم شبيه في مجالات الزراعة والصيانة".

وطلبت الشركات الستة من إدارة الطيران الفيدرالية إعفائها من بعض قواعد الطيران، وإجازة الطيارين، ودليل الاستخدام، ومواثيق الصيانة والمعدات.

وقالت الشركات في الطلبات التي تقدمت بها إن من يديرون الطائرات سيحملون شهادات طيران خاصة، وسيبقون الطائرات في مجال رؤية واضح طوال الوقت، وستقتصر رحلاتها على "المنطقة القاحلة" التي حددت في موقع التصوير.

وقال رئيس إدارة الطيران الفيدرالية، مايكل هويرتا، في بيان إن الشركات "تقدمت ببيان مفصل لطائرات التحكم عن بعد وقواعد السلامة بها، وكان ذلك العامل الأكبر في موافقتنا على طلبهم".

وأضاف: "ونحن الآن مطمئنون إلى أن هذه الطائرات لن تشكل خطرا على مركبات أخرى، أو أفراد، أو الملكيات الخاصة على الأرض".

وتعمل الإدارة حاليا على منح نفس التصريح لشركة سابعة، كانت قد تقدمت بطلب إعفاءها في يونيو/حزيران.

اقتصر استخدام طائرات التحكم عن بعد على المجالات العسكرية، لكن مؤخرا يجري الدفع باستخدامها في مجالات أخرى غير الدفاع.

وفي نهاية العام الماضي، أعلن موقع أمازون الأمريكي للمبيعات عن اختباره لاستخدام طائرات التحكم عن بعد لتوصيل البضائع للمشترين.

وبحسب مدير أمازون، جيف بيزوس، كان يمكن لهذه المركبات توصيل طرود يصل وزنها إلى 2.3 كيلوغرام خلال ثلاثين دقيقة من طلب البضائع. لكن بيزوس قال إن تفعيل هذه الخدمة يحتاج خمس سنوات.

كما صنعت شركة غوغل طائرات خاصة بها، واختبرت استخدامها لتوصيل البضائع. وطورت الطائرة في "غوغل إكس"، الذراع التكنولوجي للشركة، والذي يعمل أيضا على تطوير سيارات القيادة الذاتية.

ويحمل المشروع الذي تتبناه غوغل اسم "مشروع الجناح"، ويجري العمل عليه منذ عامين. وقالت غوغل إنها تهدف على المدى البعيد إلى صنع طائرات تستخدم في عمليات الإنقاذ عن طريق توصيل المساعدات للمناطق المعزولة.

مصدر: adenalghad.net

إلى صفحة الفئة

Loading...