المهاجم ساندرو يتفوق على ميسي ونيمار في الفعالية التهديفية لبرشلونة

24 سبتمبر, 2014 07:56 ص

19 0

المهاجم ساندرو يتفوق على ميسي ونيمار في الفعالية التهديفية لبرشلونة

احتل اللاعب الإسباني اليافع ساندرو راميراز صدارة المهاجمين الأكثر فعالية في صفوف فريق برشلونة الإسباني وذلك في مستهل الموسم الرياضي الجديد 2014-2015 متقدما على مهاجمين من الطراز العالمي كالأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا على الرغم من أنه لم يشارك سوى في مباراتين فقط من الدوري الإسباني .

ففي تقرير إحصائي أكدت صحيفة " سبورت " الكتالونية تفوق ساندرو على بقية مهاجمي برشلونة بعدما نجح في تسجيل هدفين في 74 دقيقة ، وهي تمثل مدة مشاركته هذا الموسم ، أي بمعدل هدف واحد كل 37 دقيقة اي انه استغل جيداً الفرصة الضعيفة التي منحها له المدرب لويس انريكي مقارنة ببقية المهاجمين الذين اقحمهم في دقائق أكبر في المباريات التي شاركوا فيها مع الفريق .

و جاء ثانياً بعد ساندرو النجم البرازيلي نيمار الذي سجل ثلاثة أهداف في 118 دقيقة أي بمعدل هدف في كل 39 دقيقة بعدما وقع على ثنائية في مرمى اتلتيكو بيلباو ضمن مسابقة الدوري المحلي منحت النقاط الثلاث للبارسا في واحدة من أصعب مباريات الموسم.

وجاء ثالثاً يعد نيمار النجم الأرجنتيني ميسي الذي أمضى هو الآخر ثلاثة أهداف في 360 دقيقة على أساس أنه خاض جميع المباريات الأربع للفريق لذلك سجل هدف في كل 120 دقيقة ، و هو معدل ضعيف للاعب يراهن النادي عليه لتسجيل الأهداف اكثر من صنعها و يمر بأزهى أيامه بعد موسم مخيب للآمال.

واحتل منير الحدادي المركز الرابع بعدما سجل هدفاً وحيداً خلال 186 دقيقة ، وهي المدة التي لعبها هذا الموسم مع انريكي ، ثم جاء بعده بيدرو رودريغيز الذي سجل هدفا في 260 دقيقة ، فالكرواتي ايفان راكيتش الذي وقع على هدف وحيد في 360 دقيقة ، لكن معدله يبقى جيداً لكونه ليس مهاجما بل لاعب وسط و مهمته هي تكسير اللعب و ليس تسجيل الأهداف.

و بات ساندرو صاحب الـ 19 ربيعاً " الجوكر " المفضل للمدرب انريكي ، إذ يستبعد ان يزج به في التشكيل الأساسي للفريق في مبارياته الرسمية ، حيث يفضل ان يبقيه على دكة الاحتياط كورقة رابحة يكشفها عندما يفشل ميسي و نيمار و بيدرو في هز شباك المنافسين.

ويدرك انريكي جيداً ان إشراك لاعب يافع مثل ساندرو في مباراة كاملة قد لا يعود بالنفع عليه و على الفريق ، بينما سيستفيد الاثنان معاً كثيراً لو اقحمه في بعض الدقائق ، والتي سيستغلها النجم اليافع جيداً بفضل حماسه و رغبته الجامحة في اثبات جدارته أمام زملائه النجوم مثلما حدث في المواجهة ضد فياريال في الليغا على ملعب الأخير حيث سجل هدف الانتصار الوحيد في المباراة رغم انه دخل احتياطياً، كما ان مباريات نهاية الموسم المحلية و الأوروبية ستعزز من دور ومكانة اللاعب " الجوكر " لدى المدرب في ظل الإرهاق الذي يصيب الأساسيين.

مصدر: adenalghad.net

إلى صفحة الفئة

Loading...