الشابة اليمنية إيمي هيتاري... أول عربية تقتحم عالم موسيقى الـ«أنمي» الياباني

05 مايو, 2018 05:52 م

3 0

الشابة اليمنية إيمي هيتاري... أول عربية تقتحم عالم موسيقى الـ«أنمي» الياباني

تركت الشابة اليمنية إيمي هيتاري، بصمتها المميزة على فن محاكاة أغاني الـ«أنمي» اليابانية والأغاني الكورية، بإعادة كتابتها باللغة العربية الفصحى، ومن ثم غنائها بصوتها، وهي تقوم بكل هذه الأعمال وبرمجتها في منزلها الكائن بمحافظة عدن.

تقوم إيمي، البالغة من العمر 27 عاماً، خريجة البكالوريوس في علوم اللغة العربية والآداب ودرست الفن والموسيقى سنة ونصف في معهد بعدن، بتفكيك الجمل اللحنية الموجودة داخل الاغنية اليابانية او الكورية واستبدالها بجمل عربية فصيحة، بعد إلمامها بمحور وموضوع الأغنية الأصلية، ثم تبدأ بتسجيلها بأدواتها البسيطة، وهي ميكرفون «يو أس بي» وبرنامج «أدوبي أديشن» المثبت على حاسوبها المحمول، وتنشرها على الانترنت، وتنال على إعجاب مئات الألاف، وأحيانا ملايين المتابعين.

توسع نشاط إيمي، في مجال الغناء وإنتاج أغاني عربية أصيلة، بالتعاون مع أشخاص أخرين. وهي تعتبر واحدة من المدبلِجات الهواة على الانترنت، ولديها مدونة كاملة تعرض فيها فيديوهاتها التي تتقمص فيها أنواع وأشكال الشخصيات بصوتها وانفعالاتها.

تؤكد إيمي أن ما دفعها لممارسة محاكاة الأغاني اليابانية منذ عام 2014، هو أنه تمت إعادة غنائها بأغلب لغات العالم إلا اللغة العربية.

تقول إيمي هيتاري لـ«العربي»: «بداياتي لم تكن مميزة، حيث أن أول أغنية سجلتها كانت صديقتي أنغام عدنان، هي من كتبت كلماتها على شكل أغنية كورية، وطلبت مني غناءها، وقمتُ بتسجيلها على موسيقى بجودة سيئة، وكان العمل بشكل عام ذو جودة متواضعة، وبعد ذلك قمت بتنزيلها في قناتي على (يوتيوب) فنالت على إعجاب بعض محبي الأغاني الكورية».

كما يلي: مصرع مسؤول تحشيد المليشيا من صعدة الى الساحل الغربي

مصدر: barakish.net

إلى صفحة الفئة

Loading...