استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

"أُميمة" معاناة تجسدها الطفولة في سبيل التعليم

09 مايو, 2018 03:05 م
2 0
"أُميمة" معاناة تجسدها الطفولة في سبيل التعليم

أنها واحدة من عشرات الطالبات والطلاب في المدرسة الذين يجلسون على الأرض كل هذه الساعات الطويلة يومياً ، وهذة مشكلة تتسبب في معاناة الطلاب والطالبات ، وهي ليست جديدة بل مستمرة معنا منذ الصف الاول الاساسي حتى اليوم.

مستطردا حديثه : منذ بناء المرفق الجديد للمدرسة في العام ٢٠٠٠م تم تأثيث المدرسة حينها بكراسي للطلاب والتي لاتتجاوز ال60كرسي .. ومنذ ذلك الحين حتى اليوم لاتوجد اية كرسي جديده للمدرسة سوى ماتبقى من كراسي شبة تالفه لايزيد عددهم عن 8كراسي تتوزع في فصول الثاني ثانوي والثالث ثانوي .

لم تكن مئات الأمتار التي تقطعها "أُميمة " كل صباح من منزلها في قرية (الظهرة) إلى مدرستها التي تقع في (عريش حلية) ذهاباً وإيابا على الاقدام في طريق جبلي وعر كافية.

بل هناك معاناة تضاف الى معاناتها الاخرى المتمثلة في جلوسها على ارضية الفصل طوال دوامها في ساعاتها الاربع كل يوم حسب قولها .

مصدر: barakish.net

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0